طالبان تتبنى هجومًا أوقع ثمانية قتلى من الجنود الألمان شمال أفغانستان

مفكرة الإسلام: أعلنت حركة طالبان الأفغانية مسئوليتها عن هجوم استهدف قوات الاحتلال الألمانية قرب معسكرها في منطقة قندوز شمال أفغانستان.

وقال المتحدث باسم حركة طالبان “ذبيح الله مجاهد”: “عدد من عناصر طالبان نفذوا الهجوم وقتلوا ثمانية جنود ألمانيين ودمروا مدرعتين”.

واعترف جيش الاحتلال الألماني بوقوع تبادل لإطلاق النيران مع مسلحين قرب معسكر القوات الألمانية في قندوز شمال أفغانستان، لكنه أقر فقط بإصابة اثنين من جنوده.

وأوضحت مصادر جيش الاحتلال أنه تم إسعاف الجنديين في معسكر القوات الألمانية قبل نقلهم على متن طائرة طبية مجهزة تابعة للجيش إلى المستشفى العسكري في مدينة كوبلنس غربي ألمانيا.

وأشارت مصادر عسكرية ألمانية إلى أن إصابة أحد الجنديين الألمانيين في هذا الهجوم كانت خطيرة.

إصابة ثلاثة جنود من الاحتلال الهولندي:

وفي سياق ذي صلة أعلنت مصادر حكومية هولندية أن ثلاثة جنود من قوات الاحتلال الهولندية قد أصيبوا بجروح جراء انفجار وقع جنوب أفغانستان، بينما أصيب جنديان من قوات الاحتلال الألمانية في هجوم آخر وقع بقندوز شمال البلاد.

وذكر بيان صادر عن وزارة الدفاع الهولندية أن الجنود أصيبوا جراء انفجار عبوة استهدفت دوريتهم في ولاية أوروزجان جنوبي أفغانستان، ولا يزال أحد الجنود الجرحى في حالة خطيرة.

وتشارك هولندا في احتلال أفغانستان بأكثر من 1600 جندي ينتشرون في محافظة أوروزجان في إطار القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان إيساف.

انتشار سبعة آلاف جندي أمريكي في جنوب أفغانستان:

وفي تطور آخر، انتشر سبعة آلاف جندي من قوات الاحتلال الأمريكية الجديدة التي أمر الرئيس الأمريكي باراك أوباما بإرسالها إلى أفغانستان هذا الصيف، في إطار أول موجة من التعزيزات العسكرية – انتشروا في جنوب البلاد في مهمة تستهدف القضاء على مقاتلي طالبان.

ويقع مقر هذه القوات في معسكر كامب ليذرنيك في ولاية هلمند،التي تشهد أقوى موجة من المواجهات والهجمات في أفغانستان وقد أحضروا معهم الطائرات الخفيفة، ومروحيات النقل، وقطع المدفعية.

وبوصول هذه القوات الجديدة، يصبح عدد القوات الأمريكية يبلغ نحو ثمانية وستين ألفًا في شتى أنحاء أفغانستان.

Komentar
Loading...

Rekomendasi untuk Anda

Berita Arrahmah Lainnya