بيان بخصوص المؤتمر الذي أعلن فيه عن تراجع الحزب الإسلامي عن الوحدة مع حركة الشباب المجاهدين

(شبكة الرحمة الإسلامية) – بيان بخصوص المؤتمر الذي أعلن فيه عن تراجع الحزب الإسلامي عن الوحدة مع حركة الشباب المجاهدين

الحمد لله وحده أعز جنده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد:

أعلن المتحدث العسكري لحركة الشباب المجاهدين الشيخ عبد العزير أبو مصعب أن المجاهدين سيواجهون أي مخطط يهدف إلى شق صف المجاهدين في الصومال، وجاء رد الشيخ أبو مصعب بعدما تناقلت وسائل الإعلام مؤتمراً صحفياً عقده المدعو (محمد معلم) أعلن فيه أن الحزب الاسلامي الذي انضم سابقا لحركة الشباب المجاهدين تراجع عن الوحدة على حد قوله، وقال الشيخ أبو مصعب “أن وحدة المجاهدين في الصومال جاءت بفضل الله نتيجة جهود مرت بعدة مراحل، وبعد سنتين من الوحدة صار المجاهدون في الصومال أقوى تماسكا من حيث العدد والعدة، لذا فإن جنود المجاهدين سيواجهون بيد من حديد كل من يحاول إفشال وحدتهم وتماسكهم”.

جدير بالذكر أن المدعو (محمد معلم) هرب إلى كينيا بعدما انضم الحزب الإسلامي لحركة الشباب المجاهدين، وبعد سنتين من وحدة المجاهدين عاد مجددا إلى مقديشو ليعلن تراجع الحزب الإسلامي عن الوحدة حسب زعمه، والكل يعلم أن المدعو محمد معلم ليس له أي نشاط داخل المجاهدين يؤهله لإعلان خبر مثل هذا.

اللهم منزل الكتاب مجري السحاب هازم الأحزاب، اهزم الصليبيين ومن حالفهم من المرتدين.

اللهم اجعلهم وعتادهم غنيمة للمسلمين.

اللهم دمّرهم و زلزلهم.

اللهم أنت عضدنا وأنت نصيرنا،اللهم بك نصول وبك نجول وبك نقاتل.

والله أكبر

{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}

 

مُؤسَّسةُ الكَتائِب للإنتَاج الإعلامِي

حَركةُ الشَّبابِ المُجَاهدِين

 

الجمعة 12 ذو القعدة 1433 هـ

28/09/2012

المصدر : (مركز صدى الجهاد للإعلام)

الجبهة الإعلامية الإسلامية العالمية

Komentar
Loading...

Rekomendasi untuk Anda

Berita Arrahmah Lainnya